نجح أعوان مركز الأمن التابع للشرطة العدلية بسوسة المدينة من الإطاحة بعصابة قامت بسرقة منزل مواطنة مقيمة بجهة خزامة حيث تم سرقة مبلغ مالي قيمته تقريبا 7000 الاف دينار و مصوغ قيمته تقريبا30 الف دينار و عدد02 جهاز حاسوب و ساعات يدوية و بعض الأغراض الخاصة وبالتثبت من مقاطع فيديو لكاميرا المراقبة تم ضبط الشبهة بنفر معين كان يعمل بأحد البنايات المجاورة و الذي بمداهمة منزله أمكن لاعوان الفرقة المذكورة من القاء القبض عليه و حجز مبلغ مالي و قطع مصوغ و بمزيد التحري معه تم توجيههم الى أحد المنازل يقطنها احد الانفار المشارك بالعملية و حيث بدخولهم تفطنوا إلى وجود مجموعة من الشبان و الفتيات اصدقاء الجاني كانوا بصدد تنظيم جلسة خمرية اين تم تفتيش المنزل و حجز ساعة يدوية باهظة الثمن و عدد02 حواسيب محمولة تابعة المسروق مع العلم انه عند التثبت من هوياتهم تبين ان احدهم لاعب كرة قدم محترف بأحد الفرق التونسية و الذي باقتيادهم إلى مقر الفرقة في مناسبة أولى و من ثم التحول إلى أحد المحلات المختصة في بيع المجوهرات و القاء القبض على صاحبه الذي بدوره مشارك في العملية و قد عمد الي شراء بعض المسروق مقابل ثمن بخس و التفريط فيه أيضا فتم استشارة النيابة العمومية و الاحتفاظ بجميع الاطراف المورطة في عملية السرقة و بعد عرض جميع الاطراف علي الناظم الالي تبين و ان شريك الجاني محل 5 مناشير تفتيش من أجل السرقة و العنف الشديد و أما الفاعل الأصلي محل 03 مناشير من أجل السرقة .

المصدر : الشروق